وقعت مفاجأة لفريق الدفاع عن الفنانة رانيا يوسف التي أثارت الجدل بعد ارتدائها فستان شبه عارٍ بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي؛ حيث فوجئ بحذف قضيتها من جدول الجنح المنظورة أمس الاثنين، أمام محكمة الأزبكية بمصر، رغم تحديد موعد الجلسة سابقاً. 


ومن جانبه، قال محامي رانيا يوسف، شعبان سعيد، أن الدعوى لم تنظر لأسباب إجرائية منها عدم إخطار رانيا رسمياً وتقاعس مقيم الدعوى عن قيد رقمها في قسم الشرطة، لافتاً إلى أنه حتى لو كانت أدرجت سيتم تأجيلهاً نظراً لوجود تحقيقات حول نفس الواقعة أمام نيابة استئناف القاهرة.


وكانت رانيا يوسف قد اعتذرت علناً عن إطلالتها المثيرة؛ ليقوم فريق المحامين بالإعلان عن التنازل عبر بيان رسمي أكدوا فيه أن تقديم البلاغ بحق يوسف، لم يكن ذلك بغرض تحقيق مكاسب أو منافع شخصية، ولا يهدف للنيل من شخصها، بل كان من منطلق الحرص على النظام العام والآداب.