وقفت سيدة الأعمال المصرية منى الغضبان أمام النيابة، للإدلاء باعترافاتها في فضيحة فيديو جنسي جديد، ظهرت فيه مع البرلماني والمخرج المصري خالد يوسف. 


ودخلت في نوبة بكاءٍ شديدٍ بسبب الأزمة التي تورَّطت فيها بعدَ تسريب الفيديو الجنسي مع يوسف، حسب صحيفة ”اليوم السابع“.


وأدلت منى الغضبان باعترافات تفصيلية أمام نيابة مدينة نصر، مؤكدة أنها هي بالفعل مَن ظهرت في الفيديو الإباحي مع المخرج خالد يوسف، والذي أعقب فضيحته الجنسية مع الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج.


وذكرت أنَّها تعرَّفت على المخرج الشهير في إحدى المناسبات منذ سنوات، ونشأت بينهما قصة حب انتهت بزواجهما عرفيًّا.


وأكدت أنّه تمَّ تصويرها بمعرفة المخرج الشهير، التي كانت متزوجة به في وقت تصوير الفيديو زواجًا عرفيًّا عام 2010.


وأضافت، أنَّ المخرج الشهير وعدَها بتقديمها كوجهٍ فنّي في عملٍ سينمائي جديد، ولم تعلم أنَّه يقوم بتصويرها خلال إقامة العلاقة الجنسية بينهما ،داخل شقته


وقرَّرت النيابة حبس سيدة الأعمال 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتّهامها بالظهور في فيديو إباحي مع المخرج السينمائي الشهير.



كانت هذه تفاصيل خبر منى الغضبان تعترف بالفيديو الجنسي مع خالد يوسف لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله


 ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.