صمم العلماء آله قراءة ذهنية حيث يمكنها ترجمة الافكار وعرضها بشكل حرفي وفوري وذلك باحتمالية دقه تعمل فوق 90%


ويقول العلماء إن  هذه الآلة تعمل من خلال تفسير الحروف الساكنة في أدمغتنا،  حيث انهم اعتقدوا أنها قادرة  على مساعدة المرضى، الذين يعانون من عدم التحدث او التنقل، بحسب " ديلي ميل ".


وتقوم الآلة، التي طُورت في جامعة كاليفورنيا وتم شرح تفاصيل عملها في مجلة الهندسة العصبية، بتسجيل وتحليل تركيبة حروف العلة والحروف الساكنة، التي نستخدمها عند بناء جملة في عقولنا. وتُفسر هذه الجمل على أساس الإشارات العصبية، بحيث يمكن ترجمتها إلى نص بشكل فوري.


وفي الواقع، يدعي العلماء أن الآلة قادرة على استخدام كلمات لم يُسمع بها من قبل.


وبهذا الصدد، قال ديفيد موزيس، قائد الدراسة: "بالنظر إلى الأداء الذي أظهرته الآلة، فإننا نجزم أنها قادرة على العمل كمنصة لجهاز التحدث الاصطناعي المخصص للكلام".


إلا أن هناك مخاوف من احتمال أن تسبب الآلة مشاكل في حال تم الكشف عن الأفكار السرية عن طريق الخطأ.